التعاون مع تايني شايني هوم

تقف وراء المنزل الصغير اللامع عائلة من الحالمين والمغامرين، عائلة مكونة من ستة أفراد يسافرون بدوام كامل: آشلي وجوناثان وأطفالهما الأربعة: عائلة لونجنيكرز! لا يمكننا أن نكون أكثر سعادة لأننا استطعنا أن نكون جزءاً صغيراً من هذا المشروع: مشروع تجديد المنزل الصغير اللامع الصغير Airstreign Sovereign.

"بعد ما يقرب من 3 سنوات في Airstream على الوسائد الإسفنجية نفسها، حان وقت الترقية. لقد بحثت لأسابيع في محاولة لإيجاد الحل الأمثل."

أرادت آشلي أن تكون المراتب والوسائد الجديدة غير سامة ومصنوعة من مواد عضوية ومستدامة.

في البداية قامت بطلب تجريبي لبعض وسائد النوم المحشوة بالصوف:

"لقد استلمنا الوسائد بسرعة وكانت الحرفية رائعة للغاية. أعني أنها مجرد وسادة، لكن اهتمامهم بالتفاصيل لم يمر مرور الكرام. طلبنا الوسائد القياسية وواقيات الوسائد الصوف.

الأمر الفريد في هذه الوسائد هو أنه يمكنك فقط فك ضغطها وإزالة الصوف أو إضافته لتجد الملمس المثالي. لقد استغرق الأمر عدة ليالٍ قبل أن أشعر بأنني ضبطت الملمس المناسب، لكنه الآن مثالي! ولكن إليك أفضل جزء...

اعتدت على النوم وبجانبي كومة من المناديل الورقية لأنني كنت أضطر إلى تنظيف أنفي كل ليلة عندما أستلقي وطوال الليل. الآن، لا حاجة للمناديل في السرير. كان هذا أمرًا كبيرًا بالنسبة لي. لم يكن الأمر مزعجًا فقط لجوناثان، الذي كان يجلس خارج السرير وكان عليه أن يحضر المناديل إذا نسيتها، بل كان الأمر محبطًا للغاية بالنسبة لي. لم أستطع حتى الاستلقاء على السرير دون أن يسيل أنفي!!!

وبعد عدة أسابيع مع وسائدنا الجديدة، ورؤية التغيير الذي طرأ على نومي، بدأت أفكر بجدية في المراتب ومفارش السرير".

وهكذا بدأنا مغامرة المنزل الصغير اللامع! ألقِ نظرة على النتيجة:

يمكنك العثور على جميع تفاصيل مغامرتنا "المنزل الصغير اللامع هنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 + 6 =